أسعار البترول العالمية تتجه لتحقيق مكاسب شهرية تتعدي 3%

تتجه أسعار النفط العالمية نحو تحقيق مكاسب شهرية تتجاوز 3% وسط تزايد المخاوف بشأن المعروض من الخام بعد أن أظهرت بيانات ضعفاً كبيراً بالمخزون الأمريكي تزامناً مع عدم استقرار الدولار الذي يعززه التصريحات بشأن الاستمرار في رفع أسعار الفائدة.
وبحلول الساعة 10:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.2% لتصل إلى 74.67 دولار للبرميل ليقترب بذلك من تحقيق أول زيادة شهرية بالعام الجاري وهي ما تتجاوز حتى الساعة نسبة 3% تقريباً.

وفي ذات الساعة من تعاملات اليوم، صعد الخام الأمريكي بنسبة 0.1% ليصل إلى 69.95 دولار للبرميل مقترباً مع نهاية تداولات الجمعة من تسجيل ثاني مكاسب شهرية له منذ إبريل الماضي.

وعزز مكاسب النفط في هذه الساعة المخاوف من شح المعروض بعدما أن أظهرت بيانات حديثة صادرة من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام انخفضت بواقع 9.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 يونيو الجاري ليتجاوز التوقعات بانخفاضها 1.8 مليون برميل.

وأتى ذلك وسط اعتزام السعودية تنفيذ خفض جديد للإنتاج بمقدار مليون برميل يومياً في يوليو المقبل طبقاً لاتفاق تحالف “أوبك+” الذي يهدف للحد من الإمدادات حتى 2024 مما سيدعم استمرار ارتفاع الأسعار.

وأما على مستوى الربع الثاني من العام فإن أسعار النفط تتجه للتراجع حيث يتجه خام برنت للهبوط بنسبة تقدر بنحو 6% بينما يتجه الخام الأمريكي للانخفاض بنسبة 7% تقريباً وذلك بسبب الضعف الاقتصادي بالصين ومخاوف من تداعيات استمرار رفع أسعار الفائدة بعد إبقائها دون تغيير في وقت سابق من الشهر الجاري.

بدوره، أوضح كبير استراتيجي الأسواق في أوروبكس عاصم منصور، لـ”معلومات مباشر”، أن المخاطر على استمرار ارتفاع أسعار النفط تكمن في وتيرة التشديد النقدي المتبعة من قبل الفيدرالي الأمريكي وأداء الاقتصاد بالصين التي تعد ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم حيث ظهرت بعض المخاوف حول مستقبل النمو بعد تراجع أرباح القطاع الصناعي بقوة لخمسة شهور متتالية ولهذا يأمل المستثمرون في تقديم حزمة تسهيلية من قبل بنك الشعب ببكين لدعم النمو وبالتالي ارتفاع أسعار الخام

زر الذهاب إلى الأعلى