البنزين يوسع مكاسبه بدعم “الخفض الطوعي”.. وعقود “برنت” تتجاوز 76 دولاراً

وسعت أسعار النفط في الأسواق العالمية من مكاسبها خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، بدعم إعلان أكبر مُصدر للخام في العالم، تمديد الخفض الطوعي للإنتاج ليشمل شهر أغسطس المقبل.

وبحلول الساعة 4:01 مساءً بتوقيت جرينتش، زاد سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي بنسبة أكبر من 2 بالمائة، بمكاسب 1.5 دولار، عند مستوى 76.15 دولار للبرميل، بعد أن كان سجل مستوى 76.21 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام “نايمكس” تسليم أغسطس المقبل بنسبة 2.1 بالمائة، بمكاسب 1.48 دولار، لتسجل 71.27 دولار للبرميل.
وفي نفس التوقيت، زاد سعر العقود الآجلة للغاز الطبيعي بالأسواق العالمية بنسبة 1.7 بالمائة، لتسجل 2.76 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وأعلنت السعودية، تمديد الخفض الطوعي للإنتاج ليشمل شهر أغسطس المقبل، مع حركة مماثلة من روسيا عبر خفض صادراتها من النفط بمقدار 500 ألف برميل يومياً بالشهر ذاته.

والجدير بالذكر، أن السعودية وأعضاء آخرين في “أوبك+”، التي تضم أوبك وحلفاء من بينهم روسيا، أعلنوا في وقت سابق عن مزيد من التخفيضات في إنتاج النفط بنحو 1.2 مليون برميل يومياً، ليصل إجمالي تخفيضات “أوبك+” إلى 3.66 مليون برميل يومياً.

وقال هيثم الغيص، الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، إن متوسط الإنتاج العالمي من النفط والغاز الطبيعي وصل في عام 2022 إلى 100 مليون برميل نفط في اليوم، بجانب 4000 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

وذكر الغيص، اليوم، إن الاقتصاد العالمي سيتضاعف بحلول عام 2045 كما سيزيد عدد السكان، الأمر الذي يعني زيادة الطلب على جميع مصادر الطاقة بنحو 23 بالمائة بما في ذلك النفط والغاز الطبيعي.

وأكد، أهمية تعزيز الحوار في مشهد الطاقة العالمي بمشاركة الدول المتقدمة والنامية وجميع أصحاب المصلحة بهدف تطوير وبلورة رؤية مشتركة، تربط تحديات معضلة ثلاثية استدامة الطاقة، ويتم فيها النظر من دون تحيز إلى جميع مصادر الطاقة وجميع التقنيات مع رؤية تُحترم فيها مصالح سائر الأقطار وتُسمع فيها جميع الأصوات وتستند إلى مسارات متعددة للحد من الانبعاثات الكربونية العالمية.

وببدد الإعلان الخفض الطوعي للإنتاج تأثير مخاوف المستثمرين قليلاً من تباطؤ الاقتصاد العالمي واحتمالات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة.

ويأتي أداء النفط مع تراجع الدولار أمام العملات الرئيسية، وترقب المستثمرين للمحضر الشهري لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

وبحلول الساعة 4:30 مساء بتوقيت جرينتش، انخفض الدولار مقابل اليورو بنسبة 0.2 بالمائة عند مستوى 1.0894 دولار.

كما تراجع الدولار مقابل الين الياباني بنسبة 0.1 بالمائة عند مستوى 144.49 ين، وهبط مقابل الجنيه الإسترليني بنسبة أكثر من 0.2 بالمائة عند مستوى 1.2720 دولار.

وينتظر المستثمرون صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي غداً الأربعاء، وذلك بعد قراره بتثبيت سعر الفائدة الشهر الماضي وسط تزايد التوقعات برفعها بمقدار 25 نقطة أساس خلال الاجتماع له نهاية شهر يوليو الجاري.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

زر الذهاب إلى الأعلى