النقل المصرية: 8 مليارات دولار سنوياً وفرها المشروع القومي لتحديث الطرق

قالت وزارة النقل المصرية إن عمليات التحديث التي أجرتها الدولة بالمشروع القومي للطرق والمحاور على النيل خلال الفترة 2014-2023، وفرت نحو 8 مليارات دولار سنوياً كتكلفة محروقات.

وأضافت الوزارة، بحسب بيان صادر عنها اليوم، أن تنفيذ المشروع القومي للطرق يهدف إلى ربط شبكة الطرق بخطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة، وتعزيز فرص التكامل الاقتصادي مع الدول المجاورة، وتحقيق الاستغلال الأمثل لثروات مصر القومية ممثلة في مناطق التعدين والسياحة والمساهمة في الخروج من الوادي الضيق، وتعمير مناطق جديدة في مناطق مصر المختلفة.

كما تهدف إلى خدمة مناطق التنمية الزراعية وزيادة حجم المنقول من البضائع بين مراكز النشاط الاقتصادي المختلفة داخل الجمهورية، وكذلك خفض أزمنة الرحلات وبما له من مردود إيجابي في تكلفة التشغيل بالإضافة.
وتم التخطيط لإنشاء طرق جديدة بإجمالي أطوال 7000 كم، وتم الانتهاء من تنفيذ 5800 كم منها وجارٍ العمل في 1200 كم، كما تم التخطيط لتطوير ورفع كفاءة 10 آلاف كم من شبكة الطرق الحالية، وتم الانتهاء من تنفيذ 7800 كم منها، وجارٍ العمل في 2200 كم.

ومن أهم الطرق التي تم الانتهاء منها تطوير وازدواج طريق الصعيد الصحراوي الغربي في المسافة من القاهرة حتى القوصية بطول290 كم وبتكلفة 10,4 مليار جنيه.

وكذلك تطوير وازدواج طريق أسيوط – سوهاج (شرق النيل) بطول 145 كم ووصلاته بتكلفة 1,35 مليار جنيه.

كما شملت الخطة تطوير وازدواج طريق سفاجا – مرسي علم بطول 200 كم وتكلفة 1,7 مليار جنيه. وكذلك تطوير وازدواج طريق 6 أكتوبر – الواحات بطول 283 كم بتكلفة 2,2 مليار جنيه، وازدواج طريق قنا – الأقصر الصحراوي الشرقي بطول 108 كم وتكلفة 1 مليار جنيه.

وشملت أيضاً تطوير وتوسعة الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى بالمرحلة الأولى بطول 76 كم، بتكلفة 11,2 مليار جنيه. وإنشاء الطريق المزدوج كفر الشيخ دسوق بتكلفة 1 مليار جنيه. وإنشاء الطريق المزدوج طنطا السنطة زفتى بتكلفة 475 مليون جنيه.

زر الذهاب إلى الأعلى