رسميًا.. تطلب إثيوبيا ان تنضم لـ “البريكس”

تقدمت إثيوبيا بطلب الانضمام الرسمي إلى الأمانة العامة لتكتل البريكس العالمي.

وأكدت وزارة الخارجية الإثيوبية، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط، سعي أديس أبابا إلى الانضمام لتكتل البريكس، وأن تقدمت في 29 يونيو / حزيران الماضي بطلب إلى الأمانة العامة للتكتل.

وشددت الخارجية الإثيوبية على أهمية انضمام إثيوبيا إلى ذلك التكتل لتعظيم الفرص الاقتصادية ومبادلات التجارة معه لما تمتلكه أديس أبابا من ثروات طبيعية
وقوة بشرية حيث تعد التكتل السكاني الأكبر بعد نيجيريا في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
ويضم البريكس 5 دول هي البرازيل وروسيا والصين وجنوب إفريقيا، وتأسس عام 2021، وتتولى جنوب إفريقيا رئاسته حاليًا ويضم 40 بالمائة من سكان العالم.

ووفقًا لتقييم صندوق النقد الدولي تحتل إثيوبيا الترتيب الـ 59 بين اقتصاديات العالم الأسرع نموًا، ما دعا الخارجية الإثيوبية إلى إبداء تفاؤلها بشأن طلب انضمامها للبريكس مرجحةً استجابة إيجابية في وقت قريب.
ومن المنتظر أن يعقد البريكس قمته القادمة في كيب تاون في أغسطس / آب القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى